Announcement

Collapse
No announcement yet.

السعوديون لا يريدون سعودية جديدة

Collapse
X
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • السعوديون لا يريدون سعودية جديدة

    السعوديون لا يريدون سعودية جديدة
    كتبه نبيل العوذلي
    ****************************
    تعجبت كثيرا حينما نشرت موضوع عن الأمير نايف مقارنة بمواضيع أخرى عن السعودية في صفحة سيوف راية التوحيد آل سعود بذلك التفاعل الايجابي والقوي من السعوديين مع موضوع عن الأمير نايف رحمه الله ، ففهمت التأويل النفسي لهذا التفاعل الايجابي والذي يجب أن أتحدث فيه بكل صراحة مع السعوديين بدءا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان إلى ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله ، وأتحمل فيه أمام الله تعالى ثم أمام دولة أنقذت شعب اليمن من براثن مؤامرة خبيثة لقلب مسار بوصله عقيدته الدينية والوطنية والقومية المسؤولية الواجبة علينا ككتاب لمناصحة ولاة الأمور في دولة أصبح بالتلازم التطابقي هم أيضا ولاة أمور لنا في اليمن يجب علينا توجيه النصح بالسبل المتاحة لنا وهي كتابة موضوع كنصيحة عبر وسائل التواصل الاجتماعي...فأقول أن التفاعل الايجابي والقوي مع موضوع حول الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله مقارنة بمواضيع أخرى عن السعودية يدل على أن السعودي يفضل البقاء على نمطه التقليدي في الحياة التي عاشها ل 87 عاما والذي تجسدت فيها معالم الدين والحشمة والحرمة والحدود الأخلاقية والإنسانية نظاما وقانونا مع غير السعودي كعامل وافد في بلده من أن يغامر في شكل جديد لحياته موعود هو بها يخاف أن يكون ثمن ذلك على حساب ثوابته تلك الدينية والأخلاقية والإنسانية ....بكل صراحة وجمعا مع كل ما نقرأه ونسمعه عن السعوديين أنفسهم يتضح بما لايدع مجالا للشك أن السعودي يفضل دينه وثوابته التي تربى عليها والده ووالدته بنمطه الكلاسيكي وعاشها في بيته وحارته ومدرسته ومدينته ..... الذي لايفارقه منذ طفولته وهو الثوب الأبيض والغترة والعقال بمعناها المحسوس لبسا ومعناها المعنوي ثقافة وأخلاقا وعرفا وحتى تدينا وفق زي المطوع السعودي والذي يسدل جانبي غترته على جانبي وجهه من المغامرة في شكل ونمط جديد للسعودي لاتزال ملامح الغموض بالنسبة له حول هذا القادم مقلقة.....إن المهمة صعبة أمام الأمير محمد بن سلمان بطموحه القوي الصادق لشعبه ودولته وتحتاج إلى بطانة صالحة ذكية تعرف كيف تؤسس ضمانات الثقة والاطمئنان في هذا النموذج الفريد من شخصية السعودي النبيلة والرائعة متمثلين الحديث في قوله صلى الله عليه وسلم : ( لولا حداثة عهد قومك بالكفر لنقضت الكعبة ولجعلتها على أساس إبراهيم فإن قريشا حين بنت البيت استقصرت ، ولجعلت لها خلفا .....
    جاء في فوائد هذا الحديث
    اقتباس
    وفي هذا الحديث دليل لقواعد من الأحكام منها : إذا تعارضت المصالح أو تعارضت مصلحة ومفسدة وتعذر الجمع بين فعل المصلحة وترك المفسدة بدئ بالأهم........ومنها فكر ولي الأمر في مصالح رعيته ، واجتنابه ما يخاف منه تولد ضرر عليهم في دين أو دنيا إلا الأمور الشرعية .........ومنها : تألف قلوب الرعية وحسن حياطتهم وأن لا ينفروا ولا يتعرض لما يخاف تنفيرهم بسببه ما لم يكن فيه ترك أمر شرعي.....انتهى الاقتباس
Working...
X